post_image
March 18, 2020

ما هي القرارات العاجلة بخصوص فيروس كورونا الجديد داخل السعودية؟

التسارع الكبير والمضطرد لفيروس كورونا الجديد COVID-19 غيّر من مجريات الحياة في العالم أجمع. وقد أثر على مختلف القطاعات الحيوية والبنية التحتية والتعليم والاقتصاد والصحة والتجارة والسفر والسياحة – تعد أكثر القطاعات تضررًا على الاطلاق -.

ومما لا شك فيه أن الدروس المستفادة من هذه الأزمة لا تعدّ ولا تحصى، وسيجعل من الشركات أن تغير طريقة إدارتها، وقد عمل الفيروس من مظاهر التغيير ما لم تتمكن كل برامج ومبادرات إدارات التغيير والتحوّل وتخفيض المقاومة ضد التغيير.

وبالتأكيد أوضاع العالم بكافة قطاعاته ودوله ستتغير طريقة عملها وستختلف تمامًا فما قبل فيروس كورونا ليس كما بعده حتمًا ولا بد.

ومع هذه القرارات، أتى تنظيم العمل عن بعد، والإجازات الرسمية الإجبارية للعديد من الفئات، وغيرها من القرارات الالحاقية من عدة جهات – كلٌ فيما يخصه – فمثلا، تم ايقاف تقديم الوجبات داخل المطاعم والمقاهي، واغلاق الأسواق التجارية المغلقة والإبقاء على فتح محلات الأغذية والصيدليات داخلها، ومن ثم تصاعد الإجراءات الاحترازية الاستباقية بعد فتوى هيئة كبار العلماء لإغلاق المساجد والاكتفاء برفع الأذان فيها – عدا الحرمان الشريفان – والصلاة في البيت. المجتمّع اليوم يعوّل على وعي أفراده بالبقاء في المنزل وعدم الخروج إلا لضرورة وضرورة قصوى.

قبل الدخول في القرارات والتعليمات والأوامر، لديّ كلمة أوجهها لأصحاب العمل في القطاع الخاص. وقت الأزمات تظهر القيَم وتظهر الممارسات الأخلاقية والمهنية، وتظهر مدة عنايتك واهتمامك وتقديرك للموظفين لديك. افعل شيئًا لهم يحميهم ويحفظهم – بعد حفظ الله – بادر واجعل القرارات باختيارك قبل أن يكون إجبارًا عليك. قدّم لهم الدعم في هذه الفترة الحرجة. سيذكرك الناس إما بوقوفك معهم أو ضدهم. فكّر بأفكار خارج الصندوق، خاصة إن كنت قد ممن شملهم قرارات الإغلاق الاحترازي، ادفع للجميع أجر شهر مارس، فكّر بفكرة لشهر ابريل، حوّل إلى التقنية واستحدث متجر الكتروني، ستحتاج إلى بشر لإدارة العمليات الالكترونية ومن ثم سلسلة الامدادات واللوجستيات. إن كان هذا لا ينطبق على طبيعة عملك، فكّر بحل آخر، اتفق مع العاملين على تخفيض الأجر بنسبة 25% مثلاً لشهر ابريل. تذكّر نحن مقدمون على شهر رمضان المبارك، والجميع بحاجة لعمل. اجعل حلول ايقاف العقد بسبب القوة القاهرة هو آخر الحلول، لأنه ثقتنا في الله كبيرة وأملنا في رحمته الواسعة ثم بالجهود الحثيثة التي تبذلها قيادتنا الرشيدة – حفظهم الله – تبشّر بإذن الله بالخير وانكشاف الغمة بإذن الله تعالى عاجلاً غير آجل عن هذا الوطن الغالي وعن البشرية جمعاء.

أما من يعمل في القطاع الصحي الخاص والعام – ليس للمارسين الصحيين فحسب، بل حتى من يعمل في باقي الإدارات المساندة - فنسأل الله لكم الأجر والمثوبة ويجزل لكم خير الجزاء وأتمه وأشمله وأوفاه نظير جهودكم الجبارة والعظيمة لحماية المجتمع وأفراده من الوباء، ضاربين أروع الأمثلة في التضحية والتفاني. كنتم ولازلتم وستظلوا محل تقدير وامتنان وشكر وعرفان لقاء جهودهم وتضحيتكم. ندعو الله لكم بالسلامة والعافية والصحة وأن يحميكم ويحفظكم ويحرسكم بعينه التي لا تنام سبحانه.

نحاول تلخيص وتبسيط القرارات التي صدرت مؤخرًا من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية فيما يخص الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها من القطاع الخاص، والتعليق على كل نقطة بشكل واضح ومفهوم بإذن الله.

أولاً: إجراءات احترازية تخص السفر:

1- العائدون ممن وصلوا أرض الوطن الغالي – من المواطنين والمقيمين – يتم منحهم إجازة مرضية لمدة 14 يوم وإبقائهم في منازلهم حجرًا منزليًا والابتعاد عن مخالطة أفراد العائلة والبقاء في غرفة معزولة عن البقية. ستظهر لهم على تطبيق الجوال (صحتي) التابع لوزارة الصحة إجازة مرضية مباشرة وتلقائيًا. تقع المسئولية كاملة على المنشأة لمنع وصول هذه الفئات لمقر العمل إلا بعد انقضاء فترة الحجر المنزلي. إن مخالفة التعليمات تجعل المنشأة والمسئولين فيها تحت طائلة المسائلة طبقًا لإعلان النيابة العامة.

a. العائدون ابتداءً من 28 فبراير وما بعده من كل الصين، اليابان، كوريا الجنوبية، ايطاليا، تركيا، سنغافورة، مصر، العراق، لبنان، سوريا، إيران.

b. العائدون ابتداءً من 8 مارس وما بعده من كل من فرنسا، اسبانيا، اندونيسيا، سويسرا، ألمانيا.

c. العائدون ابتداءً من 11 مارس وما بعده من كل من المملكة المتحدة، النمسا، الدنمارك، أمريكا، هولندا، النرويج، السويد.

d. العائدون ابتداءً من 13 مارس وما بعده من جميع باقي دول العالم غير التي وردت أعلاه.

2- الموظفون مواطنون ومقيمون ممن لم يتمكنوا العودة من السفر بسبب تعليق الرحلات واغلاق المطارات والمنافذ، يتم منحهم إدازة رسمية استثنائية ابتداءً من الأحد 15 مارس 2020 م ولمدة 14 يومًا.

a. والسؤال والاستفسار الذي يرد كثيرًا – إذا موظف أساسًا هو في إجازة سنوية قد قام بتقديمها وقد بدأت قبل هذه القرارات، هل يعاد له رصيد إجازته ويعامل بالمدة هذه؟ أم أنه يستمر في إجازته. الرأي الذي أرجحه أن القرار صدر ممن لم يتمكن العودة بسبب تعليق السفر، أم من هو لا زال في إجازة لم تنتهي بعد، فأرى أنه يستمر في إجازته، وإذا انتهت ولا زالت فترة التعليق قائمة، فتحسب من حينها والله أعلم.

b. أما من قطع إجازته السنوية وعاد خوفًا من قرار التعليق وقدم على أقرب رحلة، ووصل أرض الوطن، فأرى أنه يعامل معاملة الفقرة رقم (1) بحسب الدولة التي قدم منها.

ثانيًا: إجازات إجبارية لحالات خاصة:

على المنشآت في القطاع الخاص الالتزام بالقرار الوزاري لمنح إجازة مرضية مدفوعة إجبارية مدتها (14) يوم ابتداءً من الإثنين 16 مارس لكل من الفئات التالية، ولا تحتسب هذه الإجازة من رصيد الإجازات:

1- المرأة الحامل

2- المرأة المرضع

3- من يعاني من الأمراض التنفسية

4- من يعاني من نقص المناعة

5- مستخدمي أدوية مثبطات المناعة

6- الأورام

7- من يعاني من الأمراض المزمنة

8- من تزيد أعمارهم على 55 سنة.

ثالثًا: إجراءات احترازية في بيئة العمل:

حزمة وجملة من القرارات والتعليمات صدرت فجر اليوم، لتفعيل العمل عن بُعد لمدة 15 يوم ابتداءً من يوم الأربعاء 18 مارس لجميع الجهات في القطاع الخاص – عدا القطاعات الحيوية والبنية التحتية الحساسة مثل: الكهرباء والمياه والاتصالات -.

1- تعليق الحضور للمكاتب الرئيسية – لاحظ المكاتب الرئيسية – لمدة 15 يومًا. وهنا يتم التأكيد بأن جميع المكاتب الرئيسية يجب تعليق الحضور إليها في جميع النشاطات عدا المستثناة في القائمة أدناه.

2- تقليص أعداد العاملين ليكونوا المتطلب حضورهم بنسبة 40% في الفروع والمكاتب والمرافق الأخرى – لاحظ فروع ومكاتب ومرافق أخرى غير المكتب الرئيسي – مع مراعاة الاجراءات الاحترازية

3- توفير نقطة فرز لكل منشأة / أو سكن عاملين ممن يزيد عدد العاملين في مقر المنشأة أو السكن عن 50 عامل، لقياس درجة الحرارة والسؤال عن الأعراض والربط الوبائي

4- ضمان توفير المساحات بين العاملين في مقر المنشأة

5- إغلاق الأندية الصحية الداخلية وحضانات الأطفال الداخلية في مقرات المنشأة أو السكن

6- تطبيق آلية يتبعها الموظفين للإفصاح إذا ظهرت عليهم الأعراض من ارتفاع درجة الحرارة أو السعال أو ضيق في التنفس، أو مخالطة لمصاب أو مشتبه.

7- التزام المنشأة بتبليغ وزارة الصحة بالحالات التي تظهر عليها الأعراض

8- قيام العاملين فيها بتبليغ الإدارة المختصة لدى المنشأة عمن تظهر لديه تلك الأعراض أو تنطبق عليه إحدى الحالات أو من قدم من خارج المملكة دون اتباع الإجراءات الاحترازية الخاصة بالحجر الصحي المحددة من وزارة الصحة.

مع التأكيد بوجود استثناءات من هذه القرارات والتعليمات للأنشطة التي تختص بتوفير الغذاء والدواء والعلاج وسلسلة الإمدادات والخدمات اللوجستية الخاصة بها حتى توفيرها للمستهلك النهائي.

نسأل الله أن ينزل عافيته ومعافاته ويحمينا جميعًا ويحفظنا بحفظه، ويعجل علينا بكشف الغمة والبلاء والوباء. حفظ الله هذه البلاد الكريمة وحفظ البشرية جمعاء.

بقلم الأستاذ محمود العبدلي